القلوب والأفئدة و والصدور في لقرآن الكريم

7.00$

الوصف

القلوب والأفئدة والصدور في القرآن الكريم
لأن القلب هو المحرك الرئيس لأعضاء الجسم ، وفيه تترجم الأحاسيس فقها وتصدر الأوامر عقلا فقد اقتضى ان يسلط عليه الضوء بشكل كبير وينبغي ان يلقى منا اهتماما بالغا ويعتنى به عناية خاصة وكافية وذلك عبر دراسته بشكل مستفيض ودقيق حتى لا ندع شاردةة عنه ولا واردة الا تناولناها من اجل اكتشاف اسراره المادية والروحية .
ولأن الناس يجهلون عن قلوبهم أكثر مما يعرفون وأن آفة الجهل بها تكون سببا مباشرا في إصابة تلك القلوب بالأمراض أو القسوة أو الغفلة وغيرها ، وقد تؤدي آثار الجهل بالقلوب الى موتها ، فقد جاء هذا الكتاب ليعرف الناس بقلوبهم ، لكيلا يقعوا فيما لا تحمد عقباه .
فهذا الكتاب يتناول الموضوع بالتفصيل المفيد فيتعرض للقلب وانواعه ووظائفه ويشرح التأثير الرباني في القلوب بشطريها الثوابي والعقابي ويوضح نوعي القلوب الرئيسين ثم يسمي ما يتفرع عن كل منهما ويشرحه وكل ذلك استنادا لما جاء في كتاب الله جل علا

معلومات إضافية

الوزن 0.53 kg
الأبعاد 24 × 17 cm
الكاتب

الموضوع

دراسات قرآنية

نوع الغلاف

فني

عدد الصفحات

224

الطبعة

الطبعة الأولى / 2013

الناشر

دار الغوثاني للدراسات القرآنية

ISBN

9789933499501

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “القلوب والأفئدة و والصدور في لقرآن الكريم”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *